لـين للإغـاثـة

مـن هـي لـيـن ؟

تعد جمعية لـيـن من الجمعيات الخيرية المرخصة رسمياً في ألمانيا و التي تعنى بأمور العائلات المتضررة من ممارسات الأجهزة القمعية والإجرامية في سورية أثناء قمعها لأبطال الثورة المباركة.
حيث تأسست الجمعية في برلين بتاريخ 01.07.2011 تحت شعار إغاثة السوريين , وتم ذلك بعد توفيق الله عز وجل بجهود مجموعة من الشباب السوري المغترب وغير المنتمي لأي حزب أو تنظيم وإنما انطلق من واجبه الديني والانساني في الوقوف إلى جانب أهلنا المتسضعفين في الداخل ومد يد العون إليهم بما نستطيع.
جمعيتنا هي جمعية مستقلة وليس لها أية أهداف اقتصادية خاصة . جميع أموال الجمعية يتم استخدامها لتحقيق أهداف الجمعية .

رسـالـتـنـا ؟

الأطفال هم اللبنة الاساسيّة لبناء مستقبل أيّ مجتمع . و لذلك تری لين مهمَّتها الاساسيّة في انتشال الاطفال من الظروف اللاإنسانيّة المحيطة بواقعهم ، و معالجة آثار الماضي صحيّاً و اجتماعيّاً و ثقافيّاً ،  و تمكينهم من صناعة مستقبلهم بأيديهم ؛ لهم و لمجتمعاتهم , و ذلك من خلال آليّات عديدة أهمّها و علی رأسها ‫: انشاء و ودعم مراكز رعاية و تأهيل للاطفال و اليافعين ، و ذلك بالاستعانة بمختصّين و أشخاص ذوي خبرة و أمانة ، و بالتعاون و التنسيق مع منظّمات محليّّة ودوليّّة

رؤيـتـنـا ؟

لـيـن للإغـاثـة.. مـن أجـل
حـاضـر كـريـم و مسـتـقـبـل واعـد
للأطـفـال الـمـتـضـرّريـن مـن آثـار الـحـرب فـي سـوريـا

أهـدافـنـا ؟

رعاية و اهتمام :
‫-‬ تحسين ظروف حياة الاطفال من خلال توفير بيئة مناسبة تضمن حماية حقوقهم و منع استغلالهم.
‫-‬ تأمين الرعاية الصحيّة الملائمة جسديّاً و نفسيّاً (تخفيف آلامهم و معاناتهم ، توفير التغذية السليمة ، التحصين ضدّ الامراض، تعويض فقدان أحد الوالدين أو كلاهما ، غرس الأمل عندهم و إدخال البسمة الی قلوبهم(.
تعليم و تأهيل :
‫-‬ تأمين التعليم و تطوير المواهب .. و تشجيع الاطفال علی التعبير عن آرائهم و بلورة أفكارهم .
‫-‬ تحفيز اليافعين علی المبادرة الإيجابيّة و غرس ثقافة الانتاج و العطاء لديهم ، و تأهيلهم ليكونو رافداً فعّالاً في مجتمعاتهم .
من الاحتياج إلی الانتاج :
‫-‬ تحقيق و تبنّي مشاريع مُنتِجة متكاملة و مستدامة تضمنُ الاكتفاء الذاتي كحدِّ ادنی ، و تسعی لتحقيق أرباح تكون اساساَ للتمويل الذاتي أو لتطوير و توسعة المشاريع ذاتها.

ماذا نعمل ؟

في عام 2015 بدأ عملنا يتركز بشكل أساسي على المشاريع التأهيلية والتعليمية للأطفال حيث يتم بشكل شهري دعم عدد من المدارس التي تقوم برعاية العملية التعليمية لشريحة الأطفال داخل سوريا, مع الاستمرار في دعم وتنفيذ المشاريع الضرورية الأخرى كإنشاء المراكز الطبية والدعم الغذائي والنفسي . كل هذا وذاك يتم طبعاً بفضل الله ثم دعمكم المتواصل عبر تبرعاتكم النقدية من داخل ألمانيا وخارجها .

ماذا نريد ؟

ما نريده بالفعل هو ليس فقط تقديم المساعدة الإنسانية الحالية لمن يحتاجها , بل أيضاً تمكينهم من مساعدة أنفسهم على نحو مستدام لأجل بناء مستقل أفضل لهم ولغيرهم. وبالتالي تتجلى هذه الرغبة بأشد معانيها في تقديم واقع لائق ومستقبل واعد لأطفال سوريا الذين يعانون أشد المعاناة وهم الخاسر الأكبر في كل ما يحصل .

لـيـن .. معها القلوب تلين | أمـل .. لمستقبل أفضل

شبكة ناشطينا داخل سوريا ؟

تنقسم شبكة الناشطين التي تتعاون معها لين إلى نوعين:
أولاً: شبكة الشباب الناشطين
حيث تتعامل لـيـن مع مجموعة من الشباب الناشطين في المجال الإغاثي داخل سوريا والمنتشرين جغرافياً في أغلب المناطق المتضررة وذات الوضع الإنساني الصعب , حيث يتولون مهمة الإشراف والتنفيذ على مشاريع الجمعية – التي تندرج تحت تصنيف الإغاثة الطارئة – المنفذة في الداخل حسب مناطق تواجدهم . ولا يخفى على أحد الظروف الأمنية الصعبة التي يعمل بها أي ناشط إغاثي داخل سوريا حيث يكون عرضة للقتل أو الاعتقال في أي وقت من النظام السوري وشبيحته , بالأخص مع عدم إمكانية جمعية لين كغيرها من الجمعيات الأخرى من الحصول على ترخيص رسمي للعمل داخل سوريا من السلطات السورية, وهذا ما يجعل عملهم وتحركاتهم ذات صعوبة أكبر خصوصاً في المناطق غير المحررة.
ثانياً: شبكة المنظمات الشريكة
وهي مجموعة من الجمعيات والمنظمات الإغاثية العاملة داخل سوريا وفي دول الجوار والتي أثبتت كفاءة وقدرة جيدة , تتعاون معها لين في تنفيذ مشاريع مشتركة بالأخص المشاريع متوسطة وطويلة الأمد التي يصعب على شبكة الشباب تنفيذها .

ولا بد من التنويه هنا إلى أن لين تعتمد في اختيارها لشركاءها على معايير وأهمها السمعة الحسنة للشريك , عمله المتقن وكفاءته الجيدة , وفوق ذلك تخضع الشراكة في البداية لفترة تجربة تمتد من ثلاثة إلى ستة أشهر قبل اعتماده كشريك رسمي للجمعية , وكل ذلك يتم من خلال عقد رسمي يوقع بين الطرفين يوضح حيثيات العلاقة وحقوق والتزامات كل طرف .


إدارة الجمعية ؟

المهندس لؤي بركة
عضو مجلس إدارة
الدكتور محمد الزعبي
عضو مجلس إدارة
المهندس رامز إدريس
مدير الجمعية
المهندس محمد المسالمة
مسؤول المشاريع
المهندس عماد قطيط
عضو مجلس إدارة
الدكتور مهدي العمار
عضو مجلس إدارة

كيف أستطيع دعم الجمعية ؟

بالتأكيد , كجمعية إغاثية , فإن العمل التطوعي هو محط اهتمام وترحيب كبيرين لدينا . فخلف هذا العمل الإغاثي والإعلامي الظاهر لديكم , هناك عمل مكتبي كبير ساهم بعد فضل الله في استمرار عمل الجمعية وحصولها على التراخيص الرسمية من السلطات الألمانية بشكل مستمر, بالتزامن مع استمرار مشاريعها داخل سوريا ودول الجوار, بالتالي فباب التطوع مفتوح لمن يود المساهمة مثلاً في:
1- ترجمة النصوص والتقارير بين اللغتين العربية والألمانية
2- التعريف بالجمعية في منطقتك من خلال توزيع منشوراتها والتعريف بمشاريعها, وتزودك الجمعية بما يلزم لذلك
3- المساهمة بجمع التبرعات لصالح المشاريع المعلنة

وكما باب التطوع مفتوح, أيضاً باب الدعم المالي وتمويل المشاريع هو محط اهتمام كبير للجمعية للمحافظة على استمرار مشاريعها لصالح إخواننا المحتاجين لها في الداخل ودول الجوار , مع تعهد الجمعية بتقديم ما يلزم للجهة الممولة من أوراق وإيصالات رسمية .

للتواصل معنا : lien@lien-for-syrians.com