Single Blog Title

This is a single blog caption

إنطلاق قافلة “من شعوب لن تنساكم” من ألمانيا

ضمن مشروعها الدائم “لباس لأكرم ناس” وبالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب السوري، نظمت جمعية لين القافلة الإغاثية  من شعوب لن تنساكم”  وتعتبر هذه القافلة الأولى من نوعها في أوروبا كماً ونوعاً. حيث أشرفت الجمعية على تسيير 16 شاحنة محملة بالألبسة والأحذية  والبطانيات، وكذلك أسرّة مشافي وكراسي متحركة للمعاقين ومواد غذائية. وتقدر الكمية الإجمالية للقافلة بحوالي 350 طن.

ساهمت جمعية لين بـ 7 شاحنات جمعتها في مدن ألمانية مختلفة على رأسها العاصمة الألمانية برلين حيث مقر الجمعية. في حين ساهمت كل من “الجمعية السورية الألمانية لدعم الحريات وحقوق الإنسان” بأربع شاحنات، و”جمعية الرحمة للإغاثة” ب 3 شاحنات و”شريان الأمل” بشاحنتين. وضمن برنامج العمل المشتركة والتعاون الإغاثي المستمر بين جمعية لين و”مؤسسة الظافر”، قامت مؤسسة الظافر بتمويل كامل أجور النقل للقافلة. كما قامت جمعية لين بالتواصل مع الجهات التركية و”مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية لتقديم تسهيلات فيما يخص دخال القافلة لتركيا وأيضاً التعاون مع مؤسسة الظافر في تأمين مستودعات لها على الحدود السورية ريثما يتم نقلها إلى الداخل وتوزيعها هناك .

تتقدم جمعية لين بالشكر الجزيل لكل من ساهم معها، من جمعيات وأفراد، بهذا العمل النبيل وتخص بالشكر الجاليات العربية و الإسلامية وبالاخص الجالية التركية، وكذلك أيضا المدارس والروضات الألمانية ولكل من ساهم من الشعب الألماني في هذا العمل الإنساني النبيل.

المشرف على القافلة، مدير جمعية لين محمد أمين الزعبي

المنسق العام للقافلة، رئيس اللجنة الطبية في لين د. مهدي العمار

والله من وراء القصد

جمعية لين للإغاثة